تحديث أمني 1.8.3

تحميل ماي بي بي 1.8.1

ترقيه النسخه 1.8

معرض استايلات ماي بي بي - معرض هاكات ماي بي بي - دليل مواقع ماي بي بي
تقييم الموضوع :
  • 0 أصوات - بمعدل 0
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
فتاة تستأذن أمها في الزنا و الأم توافق لكن بشروط !!!!!
#1
Icon5 
فتاة تستأذن أمها في الزنا و الأم توافق لكن بشروط !!!!!



استأذنت فتاة شابة أمها لتسمح لها بممارسة الفاحشة !! ( فاحشة الزنا )

فما كان من الأم الواعية إلا أن نصحتها لأن ما تريد الإقدام عليه أمر مشين اجتماعياً

ومحرم دينيا تعتبر صاحبته ساقطة مهما حازت من جمال ومال

إلا أن الفتاة أصرت على رأيها ....

يا ترى ماذا فعلت الأم

مع إصرار الفتاة وافقت الأم أن تسمح لابنتها بما تريد لكن بشروط

و هي أن تنجح في الاختبارات التي ستعدها لها الأم فإذا أنهت الاختبارات حتى النهاية

و بنجاح فلها الخيار فيما تريده ...

الاختبار الأول هو كما يلي

طلبت الأم من ابنتها أن تقف في الصباح أمام قصر السلطان

وعندما يخرج السلطان من القصر و يمر من أمامها فعليها أن ترمي بنفسها

على الأرض وكأنه أغمي عليها ثم تنتظر ما سيحدث لها

وافقت الفتاة على طلب أمها يا ترى ما الذي حدث

ذهبت الفتاة صباح اليوم التالي و وقفت أمام القصر فلما مر السلطان أمامها

تظاهرت بالإعياء و سقطت على الأرض و فجأة أسرع السلطان إليها و رفعها من على الأرض

و أحاط بها الجميع من كل الجهات و باهتمام بالغ

تظاهرت الفتاة و كأنها استعادت وعيها

وشكرت السلطان ثم انصرفت و ذهبت مسرعة إلى أمها لتخبرها بأنها أنهت

الاختبار الأول بنجاح فما هو الاختبار التالي ...

قالت لها أمها عليك أن تذهب إلى نفس المكان يوم غد و تعيدي نفس الفعل عندما يمر السلطان

من أمامك فما كان من الفتاة إلا أن قامت بإعادة نفس المشهد في اليوم التالي

لكن النتيجة كانت مختلفة هذه المرة لم يسرع إليها السلطان بل ذهب إليها الوزير

و أوقفها من على الأرض و أحاط من حولها بعض الحرس بينما السلطان مضى ولم يلتفت إليها !!

تظاهرت الفتاة و كأنها أفاقت من الإغماء وشكرت الوزير ثم ذهبت إلى أمها

لتخبرها بما حدث لها في الاختبار الثاني و سألت أمها عن الاختبار القادم

قالت الأم "عليك أن تعيدي نفس الاختبار و في نفس المكان و في نفس الوقت و عند مرور السلطان "

في اليوم التالي ذهبت الفتاة و أعادت نفس المشهد و عندما سقطت على الأرض تقدم قائد الحرس

و أزاحها من الطريق وتركها و لم يقـف إلى جانبها سوى القلة ثم تركوها

عادت الفتاة إلى أمها وأخبرتها بما حدث لكنها كانت في ضيق و حسرة نوعا ما

سألت أمها هل انتهى الاختبار فقالت الأم لا يا ابنتي أريد منك أن تعيدي نفس المشهد

على مدى الثلاثة الأيام القادمة من غير ما قد مضى و أخبريني في النهاية

عما سيحدث في اليوم الثالث وهو اليوم الأخير للاختبار ؟ ؟

فعلت الفتاة حسب ما قالت لها أمها و جاءت في اليوم الأخير إلى أمها وهي تبكي

لأن الاختبار أزداد صعوبة لأنها في اليوم الأخير لم يقترب منها أحد ليسعفها

بل سخر منها البعض و البعض أظهر الشماتة و منهم من ركلها برجله

وفي هذه اللحظة قالت الأم الحكيمة لابنتها هكذا شأن الزنا في البداية

سيقصدك الوجيه و الثري و الوسيم و بعد فترة من الزنا سينفر منك الجميع

بل سيسخرون منك و لن تعود لك كرامتك بل حتى أحقر الناس سوف يسخر منك

فهل تريدين أن تزني يا حبيبتي

استعادت الفتاة عقلها و وعيها و شكرت أمها الحكيمة وقالت لها شكراً لك أمي

على هذا الدرس و الله لن أزني أبداً ولو أطبقت علي السماء و الأرض

إنها المذلة و المهانة و الحقارة

وهذه هي جريمة الزنا و فاحشة الزنا كالزجاج إذا انكسر صعب عودته إلى حاله

و العاقل من اعتبر بالحكمة و الموعظة الحسنة و الشقي من كان عبرة لغيره

لذلك لا يخدعكن أحد أيتها الفتيات بالزنا فهذا أول باب المذلة و أوسعه

من غير ما يصاب به الزناة من العلل و الأمراض و ضيق الصدر و محق البركة

و ذهاب الوجاهة و إراقة ماء الوجه والفقر المزمن و هذه عقوبة الدنيا

و الآخرة أشد و أخزى !
الرد
#2
قصه جميله وممتعه وتحمل هدف سامي ............... شكراً واتمنا لك التوفيق
الرد
#3
قصه جميله ولكن نسى شىء مهم وضعه فى القصه وهو توضيح شرع الله فى الزنى والعقاب المنتظر لفاعل هذه الكبيره سواء من الرجال او النساء
واحب ان اوضح شىء مهم ان موضوع الزنى لا يوجد شىء يعقبه الندم والفشل والتعاسه والامراض اكثر منه وهذا الكلام عن تجربه (الحمد لله الذى عفانا من العفانه ) احذرى اختى المسلمه واحذر اخى المسلم فهذا العمل الشنيع من الكبائر واوجه لافته عن الشباب الذين يزنون انه ياتى به يوم القيامه وياتى بزوج التى زنى معها ويقول له المولى عز وجل خذ من حسانته حتى ترضى فياخذ من حسناتك وان نفذت يساله المولى عز وجل ارضيت فيقول لا لم ارض ياربى يقول له المولى عز وجل خذ من سيأتك وضعها عليه
يالله ................... تخيل انك تسلب منك كل حسناتك ويزداد عليك سيأتك
اعاذنا الله من هذا الموقف ................... اللهم استر كل بنات المسلمين واهدى شباب المسلمين
ابــــــــــــــو حبــــيــــبــــه
الرد
#4
[color=#FF0000][size=large][b][align=center]
قصة جميلة اللهم عافى بنات المسلمين
وشباب المسلمين من الزنا وتوب على كل عاصى
إذا قررت أن تترك حبيبك يومافلا تترك فى قلبيه جرحا
فمن أعطاك قلبه يوما فلا يستحق أن تغرس له فيه سهما
الرد
#5
جزاك الله خيرا أخى الكريم

على موضوعك القيم

لك جزيل الشكر
الرد
#6
السلام علسكم ورحمه الله وبركاته
ربنا يعافينا ويعافي المومنين والمومنات مما لا يحبه ولا يرضا عنه اللهم ان نحبك ونحب كل عمل يقربنا اليك اللهم ارزقنا الاخلاص في القول والعمل يارب نسالك الجنه وكل عمل يقربنا اليها ونعوذ بك من النار وكل عمل يدخلنا ايها
الرد
#7
موضوع مفيد للغاية
الرد
#8
قصه جميله وممتعه وتحمل هدف سامي


شكراً واتمنا لك التوفيق
الرد


التنقل السريع :


مستخدمين يتصفحوا هذا الموضوع: 1 ضيف